disc1
حملة ثقافة للحياة تحتفل باليوم العالمي للكتاب بالقاهرة
  • 30/04/2017 15:37
  • ثقافي

حملة ثقافة للحياة تحتفل باليوم العالمي للكتاب بالقاهرة

نظمت حملة ثقافة للحياة السبت، أمسية تحت عنوان "القراءة ارتقاء"، للاحتفال باليوم العالمي للكتاب بمركز آذار الثقافي في العاصمة المصرية القاهرة.


وتحدث في الأمسية كلًا من الكاتب الفلسطيني مازن النجار، والشاعرة الفلسطينية العائدة من مسابقة أمير الشعراء الإمارتية آلاء القطراوي، والباحثة المصرية مها عمر والشاعر السوري عبد السلام الشبلي والمصري عبد الرحمن المكي، بحضور عدد من الجالية السورية والفلسطينية المقيمة بمصر.

وأكد مدير الحملة باسم الجنوبي في كلمته أن الحملة تهتم بإحياء اليوم العالمي للكتاب سنويًا إدراكًا منها أن الثقافة والارتقاء الفكري هو أحد أسس حلول الأزمات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تعيشها المنطقة العربية حاليًا.

وأشار إلى أن نسبة الأمية الحقيقية تعدت 40% في الوطن العربي ومثلها في مصر، بالإضافة إلى أمية المتعلمين بعزوفهم عن القراءة والمطالعة المستمرة لها علاقة وثيقة بالمشكلات الاجتماعية الغريبة عن قيم المجتمع العربي والإسلامي مثل "التحرش، الارتفاع المستمر لنسب الطلاق وظواهر انفصال العلاقات الاجتماعية".

وأكد أهمية تضافر كل الجهود الرسمية والشعبية لجعل الثقافة والكتب من أولويات رجل الشارع لتنافس الموضوعات الرياضية في الاستفادة والمتعة.

من جانبه، أكد الأكاديمي مازن النجار أن الواقع الثقافي والسياسي الدولي يحتم التثقيف الذاتي الذي يحمي الأفراد من تشويه الحقائق وتزوير التاريخ.

 وأشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يحاول أن يسلخ الشباب العربي من هويتهم العربية ويضع في أدمغتهم ما يسمح له بالاستمرار في ممارسته القمعية والإمبريالية في المنطقة كلها وليس في فلسطين فقط.

بدورها، أكدت الباحثة مها عمر أن الكتابة هي الحبل السري الذي يربط الإنسان بالعالم، ويشدد من رغبة تمسكه بها على الأقل ليترك لمن بعده إرث يهديه في حياته.

وأشارت إلى تجربة الكتابة لدى الأديبة الراحلة رضوى عاشور، وكيف كانت سلوتها في نضالها مع المرض والحب والتربية وحركتها السياسية والاجتماعية.

هذا واختتمت الأمسية بتكريم الشعراء والمتحدثين وعدد من المتطوعين النشطاء في مبادرات دعم الأسر السورية في مصر.